نبيل فياض

العرش يطارد نجدت أنزور

تهم مملكة القهر، لا تحتمل أي نوع من النقد، خصوصاً لآل سعود. فكيف بعمل سينمائي «يتجرّأ» على العودة الى حياة جدّهم الأكبر، الملك المؤسس عبد العزيز. وفي هذا السياق، تجد استنفاراً خاصاً لمواجهة فيلم «ملك الرمال» الذي أخرجه السوري نجدت أنزور. وتخوض سفارات المملكة حول العالم حرباً ــ أدواتها المال والنفوذ ــ لأجل منع عرض الفيلم أو مواجهة آثاره على الرأي العام. وهو ما تظهره سلسلة من الوثائق، ومنها:

1- «سرية للغاية» - عاجلة جداً

.. نفيدكم بأنه صدر مؤخراً فيلم بعنوان «ملك الرمال» للمخرج السوري نجدت أنزور يتعرض لشخصية الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود (رحمه الله) .. وحسب المعلومات المتوفرة، الفيلم المذكور يحتوي معلومات مضللة ومفبركة ومشاهد مسيئة مخالفة لوقائع التاريخ ، ويعمل على أهداف سياسية مغرضة تشير إلى أجندات خارجية حاقدة..»

2- «سرية للغاية» - عاجلة جداً

بشأن موضوع فيلم ملك الرمال. أفاد سموّ السفير في لندن بأن ذلك يتطلب تأمين ميزانية خاصة بمبلغ وقدره أربعمائة ألف جنيه استرليني، يتضمن تكاليف فريق المحامين بالإضافة الى المستشارين السياسيين والاعلاميين»

3 – «نفيد سموّكم بصدور الأمر السامي الكريم بالموافقة على أن يتم العمل على تحديد شخصيات سعودية وعربية للاستعانة بها في دحض ادعاءات الفيلم، والإيعاز للإخوان في الإمارات بإيقاف جميع التعاملات مع المخرج نجدت أنزور، وأن يتم الطلب من دول مجلس التعاون.. منع المذكور من دخول جميع دول المجلس..»

4- «معالي رئيس الديوان الملكي، والسكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين

إشارة إلى الأمر السامي الكريم، بشأن منع نجدت أنزور من دخول جميع دول مجلس التعاون وأن يتم إيقاف جميع التعاملات معه، فقد أفادت سفارات الكويت والمنامة والدوحة بأن الجهات المختصة في تلك الدول أكدت بأنها لن تسمح بدخول المذكور لأراضيها وأنه سيتم إيقاف أي تعامل معه.

كما أفادت سفارة مسقط بأنها بعثت مذكرة عاجلة للخارجية العمانية تتضمن مخاطبة الجهات المختصة بإيقاف جميع التعاملات مع المذكور ومنعه من الدخول..

كما افادت سفارة أبو ظبي بأنها قامت بمخاطبة الجهات المختصة الإماراتية ولا زالت في انتظار الرد».

http://www.al-akhbar.com/node/236081

Who's Online

97 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

اشترك بالنشرة البريدية

أنت هنا: Home من الصحافة العرش يطارد نجدت أنزور