نبيل فياض

ماذا يدرّسون في كلية الشريعة؟

كي لا يقال إننا نتجنى على هذه الكليّة " الرسمية " – يعني تعمل من ضرائب الشعب، بكفاره الكثر وأقليته المؤمنة – سنتحفكم ببعض ما تدرسه هذه الكلية المتحفية!

تحت عنوان عريض اسمه " حد الردة "؛ يقال في كتاب المدخل الفقهي، لأحمد الحجي الكردي – هل هو من أتباع الملا كريكار؟ - طباعة عام 1987، ص ص 217 – 218:

" الردة هي الرجوع عن دين الإسلام خاصة بعد اعتناقه، سواء أكان رجوعاً إلى اليهودية أو المسيحية أو المجوسية أو الوثنية أو غيرها، أو تركاً للإسلام دون اعتناق دين آخر، وهو الإلحاد.

والرجوع عن الإسلام يكون بالقول، كما يكون بالفعل.

أما القول فكأن يقول صريحاً – والعياذ بالله تعالى – إنه خرج عن الإسلام إلى اليهودية أو المسيحية... أو يقول قولاً يخرجه عن الإسلام ... كإنكار فريضة الصلاة أو الزكاة...

وأما الفعل فكأن يرتدي ثياباً خاصة بالكفار لا يلبسها المسلمون، كلباس الرهبان مثلاً، فإنه ردة...

شروط وجوب حد الردة:

1 – العقل والبلوغ...

2 – الاختيار ....

3 – أن يكون قبل الارتداد مسلماً...

4 – عدم التوبة ...

مقدار الحد في الردة ودليله:

أتفق الفقهاء على أن حد الردة القتل إذا كان المرتد ذكراً ... وذهب الحنفية إلى أن المرأة لا تقتل، ولكن تسجن وتعزر حتى تتوب وتعود إلى الإسلام...

هذا وللمرتد أحكام كثيرة غير الحد، منها اعتباره ميتاً حكماً، ولو لم يقتل، فتورث أمواله، وتوقف تصرفاته أو تعد باطلة، وتطلق زوجته، وتبطل عباداته...

لا تعليق!!

اشترك بالنشرة البريدية

أنت هنا: Home مقالات مقالاتي ماذا يدرّسون في كلية الشريعة؟