نبيل فياض

كلية الشريعة، جامعة دمشق: الخيط الرفيع؟؟

لا أنكر أني بت أقرف من كل ما يحمل شعاراً دينياً، لأني لا أجد خلفه غير غريزتي الجنس والموت. بل تحضرني قصة روتها لي سيدة من منطقة كشكول، تسكن ابنتها في منطقة الزاهرة. قالت السيدة: تخيّل!! بيت ابنتي طابقان. كان زوجها قبل يومين مع ابنتهما المشاكسة في الطابق السفلي. صاح الرجل بابنته الصغيرة المزعجة: الله أكبر عليك! الله أكبر عليك! فجأة، نزلت أم الطفلة من الطابق العلوي، تحمل حقيبة بيد وتحمل حجابها باليد الأخرى، وهي تندفع صارخة خارج المنزل: هيا... أهربوا! ألم تسمعوا نداءات الإرهابيين!! صار اسم الله مرتبطاً في اللاوعي الجمعي السوري بالقتل والذبح والتمثيل بالجثث. وهل ثمة انتصار أمريكي أكبر من هذا؟

ما علينا!! صارت ممارسات داعش وغيرهما من " بيوض " القاعدة أشهر من أن تعرف!! – لكن ماذا بشأن كلية الشريعة بجامعة دمشق؟؟ وهل أن أدبياتها تختلف كثيراً عن أدبيات داعش؟؟

كي لا نتبعكم كثيراً، سألجأ إلى ملخص مادة التفسير، للسنة الثانية، ونأخذ منه بعض العينات:

عقوبة تارك الصلاة كسلاً:

1 – يستتاب ثم يقتل ( مالك والشافعي ).

2 – يحبس ويعزر حتى يصلّي ( أبو حنيفة ).

3 – يكفّر ( السلف وعلي ) وقول لأحمد.

( ص 5 ).

... قول الرسول ( ص ): خذوا عنّي! خذوا عنّي! فقد جعل الله لهن سبيلاً البكر بالبكر جلد مئة ونفي سنة، والثيب بالثيب جلد مئة والرجم!!

أبو حنيفة: عقوبة الزاني البكر جلد مئة، أما التغريب فهي عقوبة تعزير يفرضها الإمام حسب وضعها...

...

4 – حد الزاني المحصن: الجمهور الرجم، الخوارج: كالزاني البكر...

5 – الجمهور: حد المحصن هو الرجم فقط.

الظاهرية: الجلد مئة ثم الرجم.

( ص ص 17 – 18 ).

الحنفية: يجوز للحر أن ينكح الأمة ولو استطاع أن ينكح الحرة.

الشافعية: لا يجوز للحر أن ينكح الأمة إن استطاع طول الحرة...

( ص 35 ).

26- عورة المرأة؟

الحنفية والمالكية وأحد قولي الشافعي: الوجه والكفان ليسا بعوة، ويشهد لهم قوله ( ص): يا أسماء. إن المرأة إذا بلغت المحيض لم يصلح أن يرى منها إلا هذا وهذا؛ وأشار إلى وجهه الشريف وكفيّه...

رواية عن أبي حنيفة: القدمان ليستا بعورة.

الإمام أحمد وأصح قول الشافعي: بدن الحرة كله عورة.

هل يحق لنا أن نسأل بعد الآن: من أين يأتي كل هؤلاء الدواعش إلى سوريا؟؟

لم ينزلوا بالباراشوت...

والبقية تأتي...

اشترك بالنشرة البريدية

أنت هنا: Home مقالات مقالاتي كلية الشريعة، جامعة دمشق: الخيط الرفيع؟؟