نبيل فياض

ردّاً على المدعوة ماغي خزام

لأسباب إنسانية بحتة، طُلب مني " فضح " بعض حقائق المدعوة ماغي خزام، فرفضت بالمطلق، لأسباب عديدة:

اِقرأ المزيد: ردّاً على المدعوة ماغي خزام

حول مشروعنا، الحسم الثقافي

بدأت الفكرة بلقاء مع مسئول سوري رفيع؛ قلنا له وقتها، إن الحسم العسكري في محاربة جماعات الإسلام السياسي الجهادي غير كاف وحده إن لم  يرافقه حسم ثقافي: لا بد من ثقافة بديلة عن الثقافة التقليدية التي نثرت بذور الإرهاب في عقول الناشئة! وكانت الفرصة هي الأهم مع لقائنا الأهم بالمركز الأكاديمي للأبحاث، ومقره كندا.

اِقرأ المزيد: حول مشروعنا، الحسم الثقافي

عيد الجيش السوري – لكم الصدارة!!

أحبائي حصان الشعب جاوزَ –

كبوة الأمسِ

وهبَّ الشهمُ منتفضاً وراء النهرْ

أصيخوا ، ها حصان الشعبِ –

يصهلُ واثق النّهمه

ويفلت من حصار النحس والعتمه

ويعدو نحو مرفأه على الشمسِ

وتلك مواكب الفرسان ملتمَّه

تباركه وتفديه

ومن ذوب العقيق ومنْ

دم المرجان تسقيهِ

ومن أشلائها علفاً

وفير الفيض تعطيهِ

وتهتف بالحصان الحرّ : عدوا يا –

حصان الشعبْ

فأنت الرمز والبيرق

ونحن وراءك الفيلق

ولن يرتدَّ فينا المدُّ والغليانُ –

والغضبُ

ولن ينداح في الميدان

فوق جباهنا التعبُ

ولن نرتاح ، لن نرتاح

حتى نطرد الأشباح

والغربان والظلمه

كم أخجل منكم يا رجال الجيش السوري!!

اِقرأ المزيد: عيد الجيش السوري – لكم الصدارة!!

علي الدوابشة – الدين كعدو للبشر ... والأخلاق!!

وأحرقوا رضيعاً دون أن يرف لهم جفن: لماذا؟؟ لأنه مسلم وهم يهود!! والتلمود، كما نعرفه جيداً، هو مصدر كل تكفير وبالتالي قتل وإرهاب، على اختلاف مسمياته!!

[ من ترجمتنا لعدو المسيح-نيتشه: فالغريزة التي تجعل الشعب المُخضع يختصر إلهه إلى « الخير في ذاته » هي ذاتها التي تجعله يشطب الصفات الخيّرة من إله قاهريه؛ يثأر لذاته من سادته بتحويل إله سادته الى شيطان.-الإله الخيّر والشيطان: كلاهما نتاج للتفسّخ.]!! – هل فهمنا أس التكفير عند اليهود وتلاميذهم؟؟

اِقرأ المزيد: علي الدوابشة – الدين كعدو للبشر ... والأخلاق!!

من دعوش شباب سوريا؟؟

قبل عامين أو أكثر اتصل بنا الرئيس الجديد لاتحاد الكتّاب " العرب " في دمشق، وكلّفنا بمهمة التحضير لمؤتمر علماني يعقد في العاصمة السورية، برعاية وإشراف الاتحاد. وبالفعل، قمنا بالاتصال بأصدقاء من دعاة العلمانية من الأقطار المجاورة، وتحدد موعد بعينه لوصول المساهمين في الندوات من الخارج، وأيام المؤتمر، ومواضيع النقاش. ودون أن نُعلم؛ تم إلغاء كل شيء؛ وكذلك لم يُقدّم تفسير ولا معلومة.

اِقرأ المزيد: من دعوش شباب سوريا؟؟

حكيمة تحكي وعاقل يسمع: لو ذات سوار لطمتني!!

اتصل بي صديق قارئ من خارج سوريا ليخبرني أن إحدى " نساوين " الصحافة " الرسمية " تشتمني علناً على صفحتي! ولأني لا أعرف ولا أريد أن أعرف غير صحفي " معتّق " أوحد، سارعت إلى الاتصال بالصديق. نسيت شقية " نساوين " الصحافة الرسمية [ ليست شتيمة أبداً ] وأنا أحكي مع الصديق عن مركزنا البحثي وعملنا المكثّف في مشروعنا، الحسم الثقافي!

اِقرأ المزيد: حكيمة تحكي وعاقل يسمع: لو ذات سوار لطمتني!!

سوريا ما بعد الأزمة: ماذا نريد؟

الكارثة التي ضربت سوريا أوشكت على النهاية!!

نعم!!

رغم كل ما نراه، فالحكاية المرة وصلت إلى خواتيمها. ولا بد لنا من التداول في أسباب الأزمة التي أطاحت بأكثر من نصف سوريا، وحولت ثلث الشعب السوري إلى لاجئين، وشردت الثلث الثاني في أصقاع سوريا، وصار الثلث الثالث لا هم له غير اللقمة!!

اِقرأ المزيد: سوريا ما بعد الأزمة: ماذا نريد؟

بحث مترجم من كتاب إبراهيم ( حوالي 1000 صفحة ) نقدمه كنموذج لعملنا البحثي لكل من طلب المساهمة معنا: الثقافة أولاً ثم إجادة اللغات ثانياً

ملحق

تنحوما، لك لكا 1 - 4

סימן א

ילמדנו רבנו: אדם מישראל, מהו שיקבל עליו מלכות שמים כשהוא מהלך? 

רב אידי ורב הונא בשם רבי יהודה ורבי יוסי בשם ר' שמואל אמרו: אסור לקבל עליו עול מלכות שמים כשהוא מהלך, אלא יעמוד במקום אחד ויכווין לבו לשמים באימה וביראה, ברתת ובזיע בייחוד השם, ויקרא, שמע ישראל ה' אלהינו ה' אחד (דברים ד). כל אחד ואחד בכוונת הלב, ואחר כך ברוך שם כבוד מלכותו לעולם ועד. 

اِقرأ المزيد: بحث مترجم من كتاب إبراهيم ( حوالي 1000 صفحة ) نقدمه كنموذج لعملنا البحثي لكل من طلب المساهمة...

الإسلام – هل نريد اعتدالاً أم نقدية؟

سؤال يلح علي هذه الأيام بعنف، وأنا أشاهد عنف الجماعات الإرهابية " الإسلامية " – لم يجرؤ أحد على تكفيرها من جماعة الإسلام المعتدل – وأقرأ في كتاب إبراهيم لمجموعة كبيرة من أبرز الباحثين في الغرب! حتى متى سنظل أغبياء؟ حتى متى سنصدّق أنصاف الأميين على المحطات التلفزيونية، يستضيفون " دعاة " إسلاميين، كي يحكوا لنا عن روعة الإسلام وتسامحه ومحاسن أخلاقه؟ واليوم، كما سبق وأشرنا كثيراً، تفجّرت – بحمد اللات والعزى – غزة [ غزة بالعبرية تلفظ عزى ]! وها نحن نضع أصابعنا تحت ذقوننا بانتظار أن يبدأ الزلزال الداعشي الذي وعدوا به حماس وأخواتها!

اِقرأ المزيد: الإسلام – هل نريد اعتدالاً أم نقدية؟

لسنا السعودية – هل يريد أحد أن يفهم؟

لم يكن لجزيرة العرب المسماة اليوم بالسعودية وجود فعلي قبل محمد ودعوته؛ فنبي الإسلام، صاحب المشروع السياسي الأهم، جعل لتلك القبائل والعشائر صوتاً بعد أن كان الصمت سيد الصحراء المطلق!

اِقرأ المزيد: لسنا السعودية – هل يريد أحد أن يفهم؟

Who's Online

18 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

اشترك بالنشرة البريدية

أنت هنا: Home مقالات