نبيل فياض

اليمن: التدمير الوهابي للأقليات!

الزيديون، وهم غير الإيزيديين الذين تعرّضّوا لحملات إبادة جماعية من قبل داعش، يتعرّضّون اليوم لحملات إبادة جماعيّة أيضاً على يد المنبع الحقيقي للدواعش، وأقصد بذلك النظام السعودي-الوهابي!

اِقرأ المزيد: اليمن: التدمير الوهابي للأقليات!

التراجيديا التركية

كارثة ما يحصل للسوريين في تركيا؛

حادثة غرق السفينة ووفاة ليس أقل من 30 سوري. حوادث أخرى كارثية وصلتنا بصوت شخص "معتقل" اليوم في تركيا العثمانية. قد يكون صعباً جداً على شخص مثلي التعامل مع اللغة المحكية، لكن هول الحدث لا يمكن إلا أن يجعلنا نصرّ على نقله للجميع!!

اِقرأ المزيد: التراجيديا التركية

هل انتهت جبهة النصرة؟

يبدو أن جبهة النصرة، الفرع "الشامي" من منظمة القاعدة الإرهابية، بدأت تلفظ أنفاسها الأخيرة، لصالح جماعة أحرار الشام التي لا تختلف عنها إلا في العنوان فحسب.

اِقرأ المزيد: هل انتهت جبهة النصرة؟

هكذا تكلّمت الفقيهة!

قال لي ضيفي الفضولي: صلّ لله كي تبقى الكهرباء مقطوعة كي لا نرى هذه البقرة المريعة تتحدّث في الإسلام!

لم أكن منتبهاً لما يحصل على الشاشة التي لا تعرف الحرارة إلا نادراً؛ رفعت رأسي عن الأوراق التي كنت أشتغل عليها، لأتفاجأ بوجه الأخت المؤمنة الفقيهة، أنجلينا جولي...

اِقرأ المزيد: هكذا تكلّمت الفقيهة!

من ستفاوض الدولة السورية؟

رغم أننا نصلّي لكل الآلهة، إن في السماء أو في الجحيم، أن تنهي الكارثة السورية بأي ثمن، خاصة التفاوض؛ إلا أننا لا بدّ أن نتساءل: مع من ستتفاوض الدولة السورية؟؟

اِقرأ المزيد: من ستفاوض الدولة السورية؟

السويداء: الحاجة إلى العقل!

قبل أشهر قليلة زارني صديق "عمر" من إحدى قرى السويداء والذي كان يقطن في جرمانا قبل انتقاله إلى الغرب؛ قال الصديق: لا أخشى على مدينة قدر خشيتي على السويداء! الانقسام الداخلي حاد جداً بين مؤيّد للدولة وجماعة جنبلاط. وأية فتنة داخلية يمكن أن تطيح بسلام هذه المحافظة الجميلة، إحدى قواعد العلمانيين النادرة في هذا الوطن الذي أسقوه بماء البعث الطائفية الفاسدة.

اِقرأ المزيد: السويداء: الحاجة إلى العقل!

حوار مع سيدة من منطقة محتلّة

وللأسف الشديد، لا يحتلّها إسرائيلي أو فلسطيني من حماس أو تركي، بل عصابة من الزعران لا يزيد عمر أكبرهم عن العشرين سنة.

اِقرأ المزيد: حوار مع سيدة من منطقة محتلّة

"حرّر عقلك" – بعبودية النصوص الأغرب!

يبدو أن الميادين "ديال" عمّنا غسّان بن جدو، ستصبح قريباً وصال جديدة أو إقرأ مشطوفة، ومن وجهة نظر سلفيّة - إسلامية وإن ببهارات مختلفة؛ وكلّه بثوابه!!

"إسلاميّون وبعد" – يقدّمه مذيع يشبه اللائي لعنهن رسول الله، النامصات؛ يبث كل أنواع السموم، وإن بلا دسم!!

"ألف لام ميم" – فولكلور إسلامي على الطريقة اللبنانية "بزاف"، يبدو صاحبه وكأنه ضلّ طريقه إلى سجادة الصلاة وسجدة كربلاء!

"أجراس المشرق"، البرنامج الطائفي، الذي ينافس صاحبه السوري المتلبنن المتنمص إياه في الهروب إلى الماضي، وإن بنكهة صليبية...

اِقرأ المزيد: "حرّر عقلك" – بعبودية النصوص الأغرب!

الدين بين العقل والغريزة: محاولة لفهم داعش!

كي لا يقال إننا نتقصّد دائماً مقاربة الإسلام نقديّاً، فإن مسألة الغريزة – أو بالأحرى، العنصر المعادي للعقل – كنقطة انطلاق للدين، مطلق دين، أمر يصعب أن يختلف فيه "عاقلان"! اليهودية، إذا بدأنا بها كأقدم ديانة "سماويّة"، تحوي من الموضوعات المعادية للعقل التي لا طاقة للعاقل البسيط على تحمّلها – أخنوخ [ إدريس الإسلام ]،

اِقرأ المزيد: الدين بين العقل والغريزة: محاولة لفهم داعش!

الدين: مصادرة العقل والتفكير والمسئولية!

كنت قبل قليل أقرأ دراسة لأوريجانس حول سلسوس؛ وكان جوهر الحديث فيها عن تناقض القوانين الدينية الكثيرة [ كثرة الشرائع الدينية دليل على عدم أحقية أي منها ] مع قانون الطبيعة الموحد. وهذا يدفعنا للتساؤل: لماذا يتخلّى المرء عن قانون الطبيعة الإلهي – وفق فهمنا نحن لمعنى الألوهة – لمصلحة قوانين وضعها بعضهم لصالحه ثم صادروا حق مناقشتها عبر نسبها إلى إله معين!

اِقرأ المزيد: الدين: مصادرة العقل والتفكير والمسئولية!

Who's Online

29 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

اشترك بالنشرة البريدية

أنت هنا: Home مقالات