نبيل فياض

المسيحي ليس مواطناً- هكذا يقول قانون الأحوال الشخصية السوري!

هل تصدّقون أن زهران علّوش، وفق تصنيف قانون الأحوال الشخصيّة السوري، مواطن من الدرجة الأولى، وهو الذي قاتل الدولة وقتل وسبى ودمّر وقطع رؤوس، في حين أن البطريرك يازجي، الذي جال العالم بحثاً عن السلم والأمان لسوريا، مواطن بلا درجة!!

اِقرأ المزيد: المسيحي ليس مواطناً- هكذا يقول قانون الأحوال الشخصية السوري!

بين المسيحية والجحشة... في وطن التقدّم والإشتراكية

تصلني دائماً رسائل تتساءل باستنكار: لماذا تتعاطف مع المسيحيين دون غيرهم من مكونات الشعب السوري؟

1 - لأن المسيحيين، بحسب تربيتهم الدينية [لا يوجد في سوريا غير التربية الدينية، فلا تصدقوا ما يقوله البعثيون الذين دفنوا أبرز قطب إلحادي سوري، خالد بكداش المرحوم بإذنه تعالى - كما تكتب أرامل نهر عيشة في نعي أزواجهن - على الطريقة الشافعية] أقرب ما يكونون عموماً إلى التعامل الأخلاقي السلمي اللطيف؛ بعكس أخوتنا أهل مهين الذين يستوردون اليوم الدواعش من القريتين، بغباء إرهابي لا يشق له غبار؛

اِقرأ المزيد: بين المسيحية والجحشة... في وطن التقدّم والإشتراكية

من أين كانوا يأتون بهذه الكائنات؟؟

كنت اليوم أقوم بعمليّة تنظيف "للرسيفر" في المنزل من القنوات الوهابية والمتوهبنه. فجأة، ودون سابق إنذار، خرجت أمامي، مثل جنّي أعمى، محطة القاعدة ( تبع الشيخ أسامة كما يسميه عبد الباري عطوان، الذي باع القدس العربي للأخوان ) التي يمتلكها الإدلبي العلماني، غسّان عبود أودي - أورينت!!

اِقرأ المزيد: من أين كانوا يأتون بهذه الكائنات؟؟

القامشلي: إلى أين؟

ليست المسألة تعصّباً قومياً أو إثنيّاً؛ فالكورد يعرفون أنهم وقت صمتوا هم عن حقوقهم الثقافيّة، تحدينا الجميع وظهرنا في الكي تي في في مقابلة مع أشهر مذيع كوردي باللغة العربية، حيث تحدّثنا عن حقوق الأكراد الثقافية، ودفعنا ثمن ذلك منعنا من السفر لأعوام كثيرة. إذاً، كما سبق وأشرنا، فمسألة التعصّب بعيدة عنا بالمطلق.

اِقرأ المزيد: القامشلي: إلى أين؟

الدواعش... وخراف العيد

والعيد هو عيد الأضحى الذي يقوم فيه المسلمون بذبح ملايين من الخراف الجميلة لاعتقادهم أن الله، ذات يوم، أمر إبراهيم بأن يقدّم ابنه قرباناً لأسباب تفوق قدرتنا غلى التخيّل؛ ثم استبدل الابن بكبش أو خروف ...!!! والباقي معروف.

اِقرأ المزيد: الدواعش... وخراف العيد

سوريون مسيحيون من أميركا: نحن هنا مواطنون!

لا يمكن أن أنسى الذهول في وجوه الحاضرين، إن في يوتاه أو في واشنطن، من الهنود إلى الفيلبينيين، من النيجيريين إلى الأستراليين، بغض النظر عن الأمريكان، وأنا أقرأ على مسامعهم فقرات من قانون الأحوال الشخصيّة السوري النتن:

اِقرأ المزيد: سوريون مسيحيون من أميركا: نحن هنا مواطنون!

أنا ضدّ التدخّل العسكري الروسي... في سوريا

أنا ضدّ التدخّل العسكري الروسي... في سوريا

اليوم...!!

كنت أتمناه منذ الخامس عشر من آذار، 2011!! - لماذا؟

لأنه لو تمّ ذلك لما سمعنا بأبي بكر البغدادي وأبي محمد الجولاني وباقي الأبوات المجرمين...!

ولما تحوّلت كنائس دير الزور والرقة وإدلب إلى مقار لإرهاب الدول الإسلامية المتقاتلة.

ولما سقطت إيبلا وماري وتدمر تحت سنابك خيل غزاة بلاد الرمل والجراد!

لو تدخل الروس منذ البداية، لما باع هؤلاء الطائفيون الصغار أنفسهم من أجل حفنة من الريالات؛

اِقرأ المزيد: أنا ضدّ التدخّل العسكري الروسي... في سوريا

الدين والقانون والاستقرار الاجتماعي

يشارك الدكتور نبيل فياض في ندوة في جامعة Brigham Young University في ولاية أوتاه (Utah) في الولايات المتحدة الأمريكية

اِقرأ المزيد: الدين والقانون والاستقرار الاجتماعي

اليمن: التدمير الوهابي للأقليات!

الزيديون، وهم غير الإيزيديين الذين تعرّضّوا لحملات إبادة جماعية من قبل داعش، يتعرّضّون اليوم لحملات إبادة جماعيّة أيضاً على يد المنبع الحقيقي للدواعش، وأقصد بذلك النظام السعودي-الوهابي!

اِقرأ المزيد: اليمن: التدمير الوهابي للأقليات!

التراجيديا التركية

كارثة ما يحصل للسوريين في تركيا؛

حادثة غرق السفينة ووفاة ليس أقل من 30 سوري. حوادث أخرى كارثية وصلتنا بصوت شخص "معتقل" اليوم في تركيا العثمانية. قد يكون صعباً جداً على شخص مثلي التعامل مع اللغة المحكية، لكن هول الحدث لا يمكن إلا أن يجعلنا نصرّ على نقله للجميع!!

اِقرأ المزيد: التراجيديا التركية

Who's Online

17 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

اشترك بالنشرة البريدية

أنت هنا: Home مقالات