نبيل فياض

الأعراف الدينية اليهوديّة

التقويم:
يقوم التقويم اليهودي على سنة مؤلفة من 12 شهراً. ويتكوّن كلّ شهر من 29 أو 30 يوماً. في العصور القديمة، كان الشهر القمري يبدأ حين يرى الشهود هلال القمر الجديد. لكن منذ القرن الرابع، صار التقويم يحسب سلفاً، وأهملت بالتالي شهادات المراقبين. ونحن نعلم أن السنة القمريّة أقصر من مثيلتها الشمسيّة بأحد عشر يوماً. ومن أجل أن تأتي الأعياد اليهوديّة، التي تعتمد أساساً السنة الزراعيّة-الشمسيّة، في أوقاتها المحدّدة، إضافة إلى حلولها في موعدها القمري الصحيح، كان يجب أن يتم خلق نوع من التناسب بين السنة الشمسيّة والسنة القمريّة. وهكذا، صار يضاف شهر قمري بين شهري شباط وآذار سبع مرّات كل تسعة عشر عاماً؛ ويسمّى شهر آذار الثاني ( وآذار ). تبدأ السنة الدينيّة بعيد رأس السنة ( روش ها شنه )، الذي يقع في الحقبة الممتدة بين شهري أيلول وتشرين الأول، حيث يعتقد اليهود التقليديّون عموماً أن الإله يحاكم العالم على أعماله في السنة التي مضت. أمّا التقويم فيبدأ بشهر نيسان.

اِقرأ المزيد: الأعراف الدينية اليهوديّة

الميثرائيه

من المعروف أن منطقة شرق المتوسّط كانت وما زالت إحدى أهمّ مراكز الفكر السرّاني [ الباطني ] في العالم؛ وماتزال هذه السرّانيّة حيّة للغاية في الطوائف المسمّاة "باطنيّة"، خاصّة في مناطق إيران وسوريّا وتركيّا حتى ألبانيا. فهذا الخط الممتد من غرب إيران، أي العلي-إلهيّة وربما الشيعة الإثناعشريّة كلّها، بمن فيهم فيليّو العراق؛ مروراً باليزيديين والكاكائيين والابراهيميين والشبك؛ ومن ثم القزل باش الأتراك والنصيريين [العلويين] في سوريّا وأسيا الصغرى؛ وإلى حدّ ما الدروز والإسماعيليين؛ حتى البكطاش في ألبانيا. وفي هذه المقالات سنحاول إلقاء الضوء على بعض من تلك الطوائف السرّانيّة؛ وسنبدأ بميثرا الذي انتقل كثير من تفاصيل عبادته إلى إحدى الديانات الهامة عالميّاً، أي المسيحيّة. دون أن ننسى أن عبادة ميثرا ازدهرت في قرون ما قبل الإسلام في مناطق النصيريين الحاليّة.

اِقرأ المزيد: الميثرائيه

المسيحيون اليهود: إفتراق الطرق!

قليلة جداً هي المراجع التي تتناول بالبحث مسألة المسيحيّة في قرونها الأولى. فنحن، مثلاً، لا نمتلك وثائق ذات أهميّة – باستثناء نصوص العهد الجديد التي تعتبر وثائق داخليّة بحاجة ماسّة إلى دعم من وثائق خارجيّة – حول شخص المسيح، والجماعة الأولى عموماً. مع ذلك، فقد حاولت جاهداً تقديم نص أقرب إلى التماسك، تناول بنوع من التفصيل مسألة افتراق الطرق، لكن هنا بين النصارى والمسيحيين، في كتابي الضخم، " النصارى ". من الأعمال الهامة التي اعتمدت عليها، كتاب عنوانه، " اليهود في أرضهم في العصر التلمودي "، أي بين الأعوام 70-640م.، للباحث غيداليا آلون، ترجمه إلى الإنكليزيّة وحرره، غرشوم ليفي، نشر ماغنيس برس، الجامعة العبريّة، 1980. وهنا أقدّم الفصل الثالث عشر من الكتاب.

اِقرأ المزيد: المسيحيون اليهود: إفتراق الطرق!

نصوص يهوديّة حول بدايات الإسلام


نصوص يهوديّة حول بدايات الإسلام

رؤيا أبوكاليبتية للتاريخ الإسلامي

بقلم: برنارد لويس

أنجز النص بمعرفة وموافقة الباحث لويس – نبيل فياض

خلال قرون الحكم الإسلامي الأربعة الأولى، سرت بقوة الآمال المسيانية بين شعوب الخلافة. فالمسيحيون، اليهود، والزرادشتيون، الخاضعون لحكم ديانة جديدة وغريبة عليهم، تعلّقوا بتقاليدهم المتعلقة بمسيا أو ساوشيانت Saoshyant وزينوها: مسيّا من نسب مختار إلهياً، والذي يأتي أو يعود في زمن الله إلى العالم، ينهي عذابات المؤمنين وسيطرة ظالميهم، ويؤسّس ملكوت الله على الأرض. ولم يمضِ وقت طويل حتى تأثر بذلك الإسلام ذاته. بداية في هرطقات الذين اعتنقوا الدين حديثاً، والذين لم يكونوا راضين بالمكانة المعطاة لهم في ما كان قد ظلّ مملكة عربية، والذين طعّموا الدين الجديد باعتقاداتهم القديمة؛ ومن ثم في أرثوذكسية كلّ الإسلام، حيث برز الاعتقاد بالمهدي، والذي هو، بكلمات التقليد، سوف « يملأ الأرض عدلاً ومساواة بعدما ملئت ظلماً وجورا ».

اِقرأ المزيد: نصوص يهوديّة حول بدايات الإسلام

عهد موسى

في الثقافة الدينيّة اليهوديّة
عهد موسى
قال غنسبورغ في كتابه البارز، أساطير اليهود ( نشرنا قسماً منه في كتابنا، محمد نبي الإسلام )، إن محمداً نظر إلى التوراة بعيون الأغاداه. ومن هذه الجملة البليغة انطلقنا إلى خزان الأغاداه اليهودي، الذي لا يشبه غير البحر في كنوزه وامتداده، نحاول بطريقة أو بأخرى مقاربة الخزان المعرفي الإسلامي من بوابة علم الدين المقارن اليهودي الإسلامي.

اِقرأ المزيد: عهد موسى

الأوابد المسيحية في سوريّا

دير مار يعقوب المقطّع في قارة، القلمون السوري!
يعود تاريخ هذا الدير إلى أوائل القرن السادس للميلاد. وقد ظلّ نحواً من إثني عشر قرناً مركزاً كنسيّاً هامّاً. وكان فيه مقرّ أسقفي ودير للتنشئة الرهبانيّة؛ إضافة إلى محترف لنسخ المخطوطات.

اِقرأ المزيد: الأوابد المسيحية في سوريّا

فلسطين لبني إسرائيل – يقول القرآن

وسوريا والأدرن – يضيف التفسير:
من الصعوبة بمكان أن تكتب موضوعيّاً في زمن غير موضوعي. فما بالك أن تكتب بوحي العقل في عالم لا يعرف غير حكم الغرائز؟ لا شكّ أن الكتابة بموضوعية في المسألة اليهودية قضيّة محفوفة بالمخاطر. وسيف التخوين على من يفكّر بحيادية مسلط دائماً؛ تماماً كما هو سيف التكفير. لكن الحقيقة أهم بما لا يقارن من أية سيوف، شهرت أم لم تشهر. والتعامل الموضوعي مع المسألة اليهودية صار أمراً واجباً أخلاقيّاً، خاصة بعد أن نبش مؤرخو ما بعد الصهيونية كل ما في تاريخهم الفعلي من سواد.

اِقرأ المزيد: فلسطين لبني إسرائيل – يقول القرآن

الصلاة عند اليهود

قد تكون الصلوات المارونيّة هي الأقرب إلى قلوبنا وأرواحنا كشرقيين. والتراتيل المارونية التي تضرب جذورها في أعماق التاريخ الآرامي-السرياني تفشل النفس في الهروب من آسارها. لكن الحقيقة أن حدثاً مررت به شخصيّاً خارج الشرق، جعل نوعاً آخر من صلوات لدين آخر تنافس صلاة الموارنة في التسلل إلى أعماق الوجدان.

اِقرأ المزيد: الصلاة عند اليهود

ميثات خلق العالم من الأيام الستة إلى تجهيز الأرض

مصادر القرآن الكريم 1 :

ميثات خلق العالم

من الأيام الستة إلى تجهيز الأرض

يختلف العلماء الباحثون في مصادر القرآن الكريم فيما بينهم في مسألة من أين استمدّ محمد النبي مواده؛ وكما أشرنا من قبل، فإن بعضهم يرى أن النبي محمداً استفاد كثيراً مما أتيح له الإطلاع عليه من نصوص أغاديّة-ميثولوجيّة يهوديّة، في حين يرى غيرهم أن نبي الإسلام نهل كثيراً من التراث الآبائي المسيحي، الشرقي منه بخاصّة. لكننا نعتقد أن القرآن الكريم، كنص بين أيدينا رغم الإشكالات التي أثيرت حول جمعه وتنقيطه وتدوينه، يظهر بوضوح تام أن النبي محمداً استفاد من كل ما كان تحت يديه من معارف: إن يهوديّة أو مسيحيّة أو حتى زرادشتيّة. ورغم اعتبار كثيرين أن هكذا آراء يمكن أن تعتبر صادمة، الباحث ليس رجل دين، ولا يعنيه التبشير لا سلباً ولا إيجاباً؛ من هنا فالباحث لا ينفي القداسة عن النص الديني، لكنه لا يلتزم بها في عمله البحثي. إن التزم بها، يكون بالتالي أقرب إلى اللاهوتيين التبشيريين منه إلى الباحثين. الباحث يتعامل مع النص الديني كنص مجرّد، دون اهتمام بآلية انوجاد هذا النص. لذلك فهو يدرسه بعقله لا بغريزته؛ بفكره لا بعواطفه.

اِقرأ المزيد: ميثات خلق العالم من الأيام الستة إلى تجهيز الأرض

Who's Online

60 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

اشترك بالنشرة البريدية

أنت هنا: Home أبحاث